علوم للجميع , رابط نتائج السنوات السابقة البكالوريا والتاسع في سوريا هنــــــا
 
الرئيسية || facebook || من نحن-about
علوم للجميع - الله محمد
اضغط هنا للتواصل معنا
بالامكان البحث بموقع علوم للجميع من خلال المحرك البحث التالي [اظهار مربع البحث]

علوم للجميع


العودة   علوم للجميع > منتدى سوريا > الجامعة الالكترونية السورية > كلية العلوم > علوم الفيزياء

الملاحظات

يحوي قسم الـ ,

علوم الفيزياء

وصف العالم الطبيعي بتطبيق ما يدعى الطرق العلمية

ماذا تعرف عن وكالة ناسا الفضائية7المحطة الفضائية الدولية يعود...

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
  #1  
الصورة الرمزية المميز
المميز غير متواجد حالياً
مشرف


 
افتراضي ماذا تعرف عن وكالة ناسا الفضائية7المحطة الفضائية الدولية يعود...



?ماذا تعرف عن وكالة ناسا الفضائية7

المحطة الفضائية الدولية


يعود هذا المشروع إلى سنة 1984 حين قرر الرئيس الأمريكي رونالد ريجان الشروع في تصميم وبناء مركز فضائي كبير ودائم تتم فيه الأبحاث بشكل مستمر ومفيد للبشرية جمعاء ويكون نموذجا للتعاون الدولي. وبعد عقد ونصف من العمل والجهد, وبعد صرف ما يزيد عن أربعين بليون دولار على المشروع, بدأ تركيب المحطة في تشرين الثاني 98 عندما حمل الصاروخ (بروتون) الروسي أولى القطع, المسماة (زاريا), وتبعته وحدة الربط (اتحاد) الأمريكية.

وتمثل المحطة هذه ثمرة تعاون بين أمريكا وروسيا وكندا واليابان و 11 دولة مشاركة عن طريق وكالة الفضاء الأوربية, إضافة إلى مساهمة متواضعة من طرف البرازيل, واحتمال مشاركة أوكرانيا لاحقاً. وقد دعيت روسيا للمشاركة بعد الحرب الباردة كإشارة إلى التعاون الدولي (رسمياً) وكمحاولة (فعلياً) لإبقاء الخبراء الروس يعملون في مراكزهم وعدم تسربهم للعمل في مشاريع نووية غير مرغوب فيها.

وكانت التكلفة الإجمالية للمشروع قد قدرت بنحو 40 بليون دولار, تقسم كما يلي: أمريكا 18 بليوناً (زائد 13 بليون دولار ميزانية التشغيل للسنوات العشر الأولى 2003-2012), روسيا 10 بلايين, أوربا 77.3 بليون, اليابان 1.3 بليون, كندا 850 مليوناً, إضافة إلى 350 مليوناً من إيطاليا (غير ما تشارك به ضمن الوكالة الفضائية الأوبية). لكن بعض الملاحظين يرون أن التكلفة النهائية للمشروع ربما تصل في النهاية إلى ما يقارب المائة بليون دولار!

وقد شبه المشروع, الذي يسميه البعض بـ (المدينة الفضائية) لكون المحطة تزيد في الطول على المائة متر وتتشكل من بيوت وغرف كبيرة ومتعددة, شبه ببناء الأهرام, خاصة لأنه يوظف اليوم حوالي 10000 عامل (5000 منهم عند شركة (بوينغ) وحدها), ولأن عملية التركيب فقط ستحتاج إلى ما لا يقل عن 45 إطلاقاً بالصواريخ والمكوك الفضائي, وعندما تكتمل (المدينة) ستكون ألمع جسم في السماء الليلية بعد القمر والزهرة, وتلف حول الأرض مرة كل 90 دقيقة.

وينص برنامج المشروع على أن تنتهي ( ناسا ) وشركاؤها من التركيب الكامل في أواخر سنة 2003 وأن يشرع الباحثون الرواد, الذين سيكون عددهم في العادة 6 أو 7, في العمل فوراً.

أما عن الأبحاث التي ستتم على متنها, فستتمحور جلها حول مجالات ما يسمى (الجاذبية الضئيلة) ( Microgravity), وهي مجالات تقدر ( ناسا ) عدد العلميين المهتمين بها بحوالي 900 شخص, ويمكن- على سبيل المثال- ذكر المواضيع التالية التي تندرج تحت هذا الباب:

1- العلوم الأساسية: استنبات وتطوير البلورات المثالية (في تناظراتها), ولذلك تطبيقات عدة, وهناك كذلك بحث حول الكشف عن الجسيمات الأولية المضادة ( Antiparticles).



2- علوم المواد: محاولة تصنيع معادن مزيجة بمواصفات عالية الجودة, وكذلك محاولة ابتكار طرق جديدة أكثر فعالية في حرق الوقود.

3- البيوتكنولوجيا: محاولة التعرف أكثر على آليات البروتينات وكيفية ظهور وانتشار المرض في الجسم وإمكان مقاومة ذلك, وتتم الأبحاث باستخدام (المفاعلات البيولوجية) في الفضاء لزرع وتنمية استنباتات تكون أقرب ما يمكن للأنسجة الطبيعية.

وفي المجال نفسه, سيهتم الباحثون كثيراً بما يحدث للأجسام البشرية في الفضاء (في ظروف انعدام الجاذبية), خاصة أسباب الفقدان الكبير لكالسيوم العظام (بنسبة 10 مرات أعلى مما يحدث على الأرض), وذلك قصد تمكين البشر من السفر بعيداً ولمدد طويلة في الفضاء- إلى المريخ مثلاً.

4- علوم البيئة: سوف تتم مراقبة الأرض وأجوائها (غازات الغلاف الجوي, طبقة الأوزون, الأعاصير, إلخ...), بفضل منظار قطره 50 سم موجه صوب الأرض باستمرار.

كل هذا الجهد.. لماذا ?

بعد هذا العرض, وهذه الجولة في مراكز ومشاريع الوكالة الفضائية الأمريكية, ربما يتساءل البعض: ولكن لماذا هذا الجهد العظيم, وهل نجني فائدة كبيرة تعوّض المصاريف الهائلة والجهود المبذولة ? الجواب هو أولا: أن الحضارات الكبرى يجب ألا تقيس إنجازاتها بالفائدة الفورية التي تجنيها من مشاريعها, خاصة إذا كانت استكشافية تتطلع إلى المجهول, لكنه يمكننا الإشارة إلى أن الأبحاث الجادة تفرز دوماً اكتشافات غير متوقعة تؤدي إلى تطبيقات ملموسة في الحياة لم يكن أحد يبحث عنها أساساً

كلمة أخيرة: في الذكرى مأساة (تشالنجر), أصدر دانيال غولدن, المدير العام لـ( ناسا ), بياناً جاء فيه: (إنني فخور برجال ونساء ( ناسا ), إنهم يسطرون طريق المستقبل. فهم يصنعون مركبات المحطة الفضائية الدولية, وينشئون الأجهزة والمركبات التي سوف تستكشف أطراف المجموعة الشمسية وأنحاء الكون المختلفة, ويبنون الأقمار الصناعية التي ستراقب أجواء أرضنا وأحوال الكوكب الصحية لسنوات آتية. إنهم يقومون بأبحاث مبتكرة ومتنوعة وجدت, وستجد مئات التطبيقات في مجالات حياتنا المختلفة... إنها أكبر المغامرات البشرية!..) ونأمل أن تكون دائما مغامرة لخير الناس.?

ماذا تعرف عن وكالة ناسا الفضائية7المحطة الفضائية الدولية          يعود...
التحميل من علوم للجميع




زوار منتدى علوم للجميع الكرام ,, يشرفنا كتابة ارائكم حول المواضيع المطروحة

[اضافة تعليق]



من مواضيعي

علوم للجميع || كتاب شوم في الجبر العام (عربي)
علوم للجميع || ملخصات شوم نظريات و مساي?ل المصفوفات (عربي)
علوم للجميع || مجموعة كتب في الجوامد
علوم للجميع || مجموعة كتب في الفضاء والكون
علوم للجميع || الجيل المؤنسن من الروبوتات
علوم للجميع || العلماء لما يجي يفكروا ....احذروا ^__^
علوم للجميع || معرض الف ااختراع واخترع واختراع لندن 2010
علوم للجميع || الاسقاط النجمى
علوم للجميع || مقدمة في نظرية الاعداد (عربي)
علوم للجميع || كتاب التبولوجي العام (عربي)

 



RSS sitemap RSS 2.0 XML archive HTML
صفحتنا على الفيس بوك صفحتنا على تويتر
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided. Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
سوريا - دمشق
التاسع - البكالوريا