علوم للجميع , هام نتائج الترشيحي 2020 سوريا
 
علوم للجميع || بكالوريا || facebook || من نحن-about
علوم للجميع - الله محمد
اضغط هنا للتواصل معنا
بالامكان البحث بموقع علوم للجميع من خلال المحرك البحث التالي [اظهار مربع البحث]

علوم للجميع


العودة   علوم للجميع > منتدى سوريا > المدرسة الالكترونية السورية > اللغة العربية > اللغة العربية : مواضيع الأستاذ وليد حسون

الملاحظات

يحوي قسم الـ ,

اللغة العربية : مواضيع الأستاذ وليد حسون

نصٌّ أدبي – قواعد – بلاغة سأبدأ أولاً بالمنهاج القديم ومن ثمَّ سأعرج على المنهاج الجديد ﻻ حُرِمتُ من تعليقاتكم وﻻ من توجيهاتكم لعلَّ في عملي هذا مساعدة للمبتدئين وخدمة للطلّاب

الوحدة الثالثة الأدبُ واستشرافُ المستقبل الأدبُ والاستشراف محمد عزّام

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
  #1  
الصورة الرمزية حسنا
حسنا غير متواجد حالياً
المشرف العام


 
افتراضي الوحدة الثالثة الأدبُ واستشرافُ المستقبل الأدبُ والاستشراف محمد عزّام



مواضيع الأستاذ وليد حسون الوحدة الثالثة الأدبُ واستشرافُ المستقبل الأدبُ والاستشراف محمد عزّام

نصٌّ أدبي قواعد بلاغة


النصُّ
-1-
كان التفكيرُ في المستقبل أحدَ أهمّ الهواجس التي شغلت فِكْر الإنسان منذ بداية ظهوره على سطح الأرض حتى الآن، فظلّ تفكيرْه يرصُد دائماً الحوادث التي تدور حوله، ويعمل على استشراف التغيّرات المستقبليّة المتوقعة في معظم الأحيان من أنشطتِه هو نفسه في مختلَف مجالات الحياة مستعيناً بالمستجدّات التي تلازم ظهورَ هذه التغيّرات في إحداث تغيّراتٍ ومستجدّاتٍ أخرى.
يعرّف العلماء استشرافَ المستقبل بأنّه التبصّرُ بالشؤون المستقبليّة لمجتمع معيّن من حيثُ موقعُه في المجتمع الدوليّ، وما يَؤُول إليه حالُ البشر في ذلك المجتمع. والاهتمام باستشراف المستقبل ليس مقصوراً على المجتمعات الغربيّة أو على العصر الحديث، فقد كانت المجتمعاتُ كافّة شديدة الولع دائماً بتعرِّف مستقبلِها ، وما يخبّئه القدَرُ لأعضائها ، وكانت لها وسائلُها البسيطةُ، التي تعدُّ الآن وسائلَ ساذجةً وغيبيَّةً مثل التنجيم والسحر وغير ذلك من الوسائل ويرى الاختصاصيّون في علم المستقبل أنّ الغايةَ منه ليس التكهّن بما سيحدث، بل إيزازُ مختلَفِ التصوّرات المُحتمَلة أو المُمكِنة للمستقبل الذي نرجوه ونتمنّاه.
ولم يذهب أحدٌ من هؤلاء الكتّاب المفكّرين، أو من المتخصّصين في علم المستقبل إلى ادّعاء أنّ ما يصدُر عنهم من آراءٍ أو توقّعاتٍ هي (نبوءاتٌ) وأحكامٌ أخيرةٌ قاطعةٌ، بل كانوا يدكرون دائماً أنّها مَخْضُ احتمالاتٍ أمكنَ الاستدلالُ عليها من القراءة العقلانيّة المأنيَّةِ لسير الحوادث ومتابعة الأوضاع والظروفِ العامّةِ المحيطةِ بالمجتمع العالميّ، وانعكاسُ هذه الأوضاعِ والظروف على الأنشطة الاجتماعيّة والسياسيَّة والاقتصاديَّة والثقافيّة والعلميّة المختلِفة.
-2-
يرى الكثيرون أنَّ استشرافَ المستقبل أصبح مطلباً أساسيّاً وضروريّاً لتحقيق التواؤم في كلّ الاصعدة، مثل: (مستقبل الصناعة والإنتاج أو الجهود العلميّة المتعلّقة بحياة الإنسان وتكوينه البنيويّ…..)؛ لذلك تخطَّت عملياتُ استشراف المستقبل في الوقت الحالي تلك المرحلةَ الأوليّة المليئةَ بالخيال والحُلُم، بل لم تَعُد هذه العمليّاتُ تقنع بالتنبّؤ بما سوف يحدُث اعتماداً على رصْد الواقع، ثمّ تهيئة الأَذهان للتغيّرات المحتمل حدوثًها فقط، وإنّما أخذت تهتمّ إلى جانب ذلك بالتخطيط العلميّ السليم لمواجهة هذه التغيُّرات بإجراءات حاسمةٍ وفعّالةٍ، وقد ساعدت هذه الخطواتُ على اعتبارِ عمليّاتِ استشراف المستقبلِ دراسةً علميَّةً، أو عِلماً قائماً بذاته، له مقوماتُه التي تسوِّغ الإقبالَ المتزايدَ غلى التخصّص فيه.
وتوزّعت مناهجُ الدراساتِ المستقبليّة على أكثر من اتجاه، منها الاتجاهُ الذي يركّز على التحليل المستقبليّ الاستشرافيّ الذي يقوم على مجموعةٍ من التنبّؤات المشروطة (احتمالات مُمكِنة) التي تنطلق من واقعٍ افتراضيِّ إلى مستقبلٍ افتراضيِّ، ومنها الاتجاهُ الثاني الذي ندعوه مبدأ القياس الذي يُبنى على ملاحظات نماذجَ معيَّنةٍ من الحوادث تتكرَّرُ وتتشابهُ من وقتٍ إلى آخر . فمعرفةُ الماضي لا تصبح آليّاً معرفةً للمستقبل، لكنّها تشكِّل مادَّةً خاماً لصوغ فِكَرٍ وتنبّؤاتٍ عن المستقبل.
-3-
((وإذا كان العلمُ هو البوّابةَ التي تفضي إلى استشرافِ المستقبلِ فالخيالُ العلميِّ هو مفتاحُها الذهبيُّ الذي يُشرِعُ لنا آفاق صورٍ متخيَّلةٍ لواقعٍ منشودٍ وفِكَرٍ متفرّدة ومخترعات مفيدة. فالخيال العلميّ هو محصّلة الخيال البشريّ في ضوء ما تتيحه الإمكاناتُ العلميّة واحتمالاتُ تطوّرها ، فهو يتناول الحقائقَ جميعَها التي يقدّمها العلم، ثمّ يُضيف إليها الخيالَ مُنطلِقاً من النقطة التي يقف عندها العلم، مُمهِّداً الطريق للمستقبل، فيروّضُه ويقرّبُه من أذهان العامّة كي يُطَمْئِن القارئ إلى أنّ أشكال الحياة الاجتماعيّة والفنيّة والعلميّة سوف تستمرُّ وتتطوّرُ، ويبشّر بأنّها ستخضع لوسائل السيطرة العقلانيّة، وهذه نتيجةٌ منطقيّة لارتكاز أدب الخيال العلميّ على مجموعةٍ معيّنة من المفاهيم والأُسُس))(1)
وهكذا فإنّ كثيراً من التنبُّؤات التي كانت تبدو في عصرها خياليّةً تماماً وكان الناس لا يأخذونها على مَحْمَل الجِدّ قد تحقّقت بعد ذلك، ومنها ما تنبّأ به (اسحق عظيموف)(2) باستثمار الطاقة الشمسيّة، و(آرثر كلارك)(3) في عام ( 1945) الذي تنبّأ بإمكانيّة إنشاء شبكةٍ اتصال على ارتفاع اثنين وعشرينَ ألف ميلٍ في الفضاء، وقد تحقّقت نبوءتُه في عام (1965) بإطلاق أوّل قمر اصطناعيِّ للاتصالات.
-4-
وقد اهتمَّ الأدبُ بتصويرِ آفاق المستقبل الإنسانيِّ وصَورِه، ففي حكايات ألف ليلةٍ وليلة صوَّرَ أجدادُنا القدماءُ (المارد)و(الجنيَّ) المحبوسَ في قُمْقُم، الذي إذا تحرّر من قمقمه تصبحُ له طاقةٌ جبّارةٌ يحطِّم بها الحصونَ ويدمِّر المدن، ويطيرُ فوق السحاب، فإذا بالقنابل الذريّة والهيدروجينيّة تزرعُ الرُّعبَ والدمار في العالم كلّه، هذه ه الطاقة التي إذا خرجت من قماقمها فعلت المستحيل، وبساطُ الريح والمرآةُ السحريّة ما كانت إلَّا نتيجةً لإعمال الفِكْر والخيال في سبيل البحث عن عالمٍ جديد تتحّقّق لهم فيه وسائلُ السعادة.
كما تصوّروا المدنَ الطوباويّةَ التي ينتفي فيها الظلم، ويسود العدلُ، وتتوافر فيها كلّ مُعطياتِ السعادة والفردوس، وقد تغنّى بها الكثيرون هرباً من واقعٍ مُظلم، فكانت ومازالت حُلُماً، وما زالوا دائمي البحثِ عنه.
وكتب الشاعر محمّد مهدي الجواهريّ(1) قصيدتَه (فلسطين) في عام (1929) مخاطباً الإنسان العربيَّ بعد أن قرأ الواقع، وحلّل مُعطياتِه، وربط المقدّماتِ بالنتائج، ومنها الأبيات الآتية :
لو استطعتُ نشرتُ الحزنَ والألما على فلسطينَ مُسْوَدَاً لها علما
سيُلْحِقون فلســـطيناً بأندلسٍ ويعطِفونَ عليها البيتَ والحرَما
ويسلبونَك بغداداً وجلَّقةً ويتركونَك لا لحماً ولا وّضَما
إنَها حالة استشرافٍ لمستقبلٍ قاتم، وكأنّ الشاعرَ يقبِض على التاريخ ببصيرته النافذةِ، إذ يستشعر اغتصابَ فلسطينَ من قِبل الصهاينة وهيمنةِ الامبرياليّة الأمريكيّة على العرب منذ ذلك التاريخ مستنداً في ذلك إلى معطيات تاريخيّة مهمّة، وقرائنَ مادّيةٍ ومعنويّةٍ من الحاضر، تُرهِص بالفاجعة والطامَّة الكبرى.
-5-
لم تكن تصوّراتُ الأدباء عاطفةً ومزاجاً محضاً، ولا أيديولوجيّة خالصةً، بل كانت نابعةً من معطيات الواقع المحسوس، فقد انطلقوا من رؤى يتداخل فيها الذاتيُّ بالموضوعيِّ، والخاصُّ بالعامٌ، والماضي بالحاضر استناداً إلى قرائن أوليّة مبدئيّة شكَّلتْ – في تداخلها وتفاعلها مع الوضع الراهن – هاجسَ استشرافٍ لآفاقِ المستقبل.
القراءة والمهارات اللغويّة:
2 عد إى إحدى المعجمات ثمَّ بيِّن مرادف (محض – التبصر – ترهص – هاجس )
محض :خالص
التبصر: الرؤيا – الرؤى
ترهص: الوهن – شدة العصر
هاجس: خَلَد – خاطر
3 اذكر جذر كلٍّ من (استشراف – التواؤم – تخطّت )
استشراف: شرف
التواؤم: وأم
تخطّت: خطا
الاستشراف: أن تضع على حاجبيك وتنظر، وأصله من الشرف العُلُوّ كأنه ينظر إليه من موضع مرتفع فيكون أكثر لإدراكه.
البنية الفكريّة
1 أ تعريف استشراف المستقبل
هو التبصر بالشؤن المستقبليّة لمجتمع معيّن من حيث موقعه في المجتمع الدولي، وما يؤول إليه حال البشر في ذلك المجتمع.
ب وسائل الاستشراف
التنجيم – والسحر
2 حدد الكلمة المفتاحيّة والفكرة الرئيسيّة في كلِّ مقطع، ثمّ وضّح الارتباط بينهما.
المقطع الاوّل: الكلمة المفتاحية الاستشراف
الفكرة الريسيّة فيه تعريف الاستشراف
المقطع الثاني: الكلمة المفتاحيّة استشراف المستقبل
الفكرة الرئيسيّة اعتماد الاستشراف على التنبوأ والقياس
المقطع الثالث: الكلمة المفتاحية التنبؤ المستقبلي
الفكرة الرئيسيّة تنبؤ خيالي أصبح واقعاً معاشاً
المقطع الرابع: الكلمة المفتاحيّة التنبؤ والأدب
الفكرة الرئيسيّة التنبؤات الأدبيّة والمستقبل
المقطع الخامس: الكلمة المفتاحيّة التنبؤ وللواقع المحسوس
الفكرة الرئيسيّة اعتماده على المعطيات الواقع المحسوس وربط الماضي بالحاضر
3 ما الغاية من علم المستقبل كما يراها المختصون ؟
الغاية منه ليس التكهن بما سيحدث، بل إبراز مختلف التصوّرات المحتملة أو الممكنة للمستقبل الذي نرجوه ونتمنّاه.
4 كيف يرى الكتّاب والمفكرون ما يصدر عنهم من آراء وتوقعات ؟
إنَّ ما يصدر عنهم من آراء وتوقعات أنها أحكام أخيرة وقاطعة بل يدركون أنها محض احتمالات أمكن الاستدلال عليها من القراءة العقلانيّة لسير الحوادث.
5 إلام تحوّلت عمليات استشراف المستقبل في الوقت الحالي ؟
لقد تحوّلت من مرحلة الاعتماد على الخيال والحلم ، إذ لم تعد تقنع بالسّوء بما سوف يحدث ، بل تهيئة الاذهان للتغيّرات المحتمل حدوثها اعتماداً على التخطيط العلمي لمواجهة هذه التغيّرات.
6 توزعت مناهج الدراسات المستقبليّة على اتجاهين. اذكرهما؟
اتجاه يرتكز على التحليل المستقبلي الاستشرافي الذي يقوم على مجموعة من التنبّؤات المشروطة والتي تنطلق من واقع افتراضي إلى مستقبل افتراضي .
واتجاه يقوم على مبدأ القياس الذي يبنى على ملاحظات نماذج معيّنة من الحوادث تتكر وقت لأخر فمعرفة الماضي تشكَّل مادة خاماً لصوغ تنبؤات المستقبل.
7- وضّح أثر الخيال العلمي ِّ في استشراف المستقبل .
الخيال العلميِّ هو مفتاحها الذهبي الذي يشرّع لنا فاق صور متخيَّلة لواقع منشود وفكر متفردة ومخترعات مفيدة .
إذ ينطلق من حقائق علمية ثمّ تضيف إليها خيالاً ممهداً الطريق إلى للمستقبل لاكتشافات جديدة .
8-تحدّث باختصار عن كلِّ فكرة من الفكر الآتية :
*الاستشراف في حكايات ألف ليلة وليلة .
* المدن الطوباوية في الأدب .
* الاستشراف في أبيات الجواهري .
* الاستشراف في حكايات ألف ليلة وليلة : صوّر لنا أجدادنا (المارد) و (الجني) المحبوس في قمقم ، فعندما يتحرر من قمقمه يتحول إل طاقة جبّارة يحطِّمُ بها الحصون ويدمر المدن ،وإذا الآن بالقنابل النووية الذريّة بانفجارها تدمر المدن وتزع الرعب .
* المدن الطوباوية في الأدب : هي المدن التي ينتفي فيها الظلم ، ويسود العدل وتتوافر فيها كلَّ مقومات السعادة والهناءة ، هرباً من ولقع مظلم ، فما زالت حلماً يبحث عنه .
* الاستشراف في أبيات الجواهري : إنّها حالة استشراف لمستقبل قاتم ، إذ كان يستشعر اغتصاب فلسطين من قبل الصهيانة منذ ذلك التاريخ مستندا إلى معطيات تاريخية وقرائن مادية ومعنوية من الحاضر ترهص بالعاصفة والطامة الكبرى .



التعليق عل النّص:
1 قالَ الشاعر الإنكليزي شلي : (الشعراء مستكشفو المستقبل ، ومشرعوا العالم غير المعترف بهم).
اربط هذا القول ،وما جاءَ في النَّصّ السابق مبيّناً رأيك فيه.
وان لم يعترف بهم فلديهم قراءة استشرافية للمستقبل تخبر عمّا سيؤول إليه الحال، وهذا منطبق على حال الجواهري ، إذ كانَ يقرأ معطيات الاحداث في زمن قراءة واعية فأخبر عن وقوع نكبة 48 قبل وقوعها وضياع فلسطين.
2- وازن بين الاستشراف القائم عل التنجيم والاستشراف القائم على التجربة العلميّة أو الاستقراء من حيث الطبيعة والغاية.
الاستشراف القائم على التنجيم كان يعتمد وسائل ساذجة مثل التنجيم والسحر محاولة للإخبار عن المستقبل
الاستشراف القائم على التجربة العلمية يقوم على قراءة عقلانيّة تستند الى واقع محسوس وظروف سياسيّة واجتماعيّة وثقافيّة وعلميّة لقراءة المستقبل ووضع حلول محتملة له.

البنية الفنيّه
أ الأسلوب التعبيري:
1- استخدم الكاتب الألفاظ في دلالاتها المعجميّة غالباً. أثبت ذلك بشواهد من المقطع الأوّل.
الاستشراف – التبصر – الهواجس – التنجيم – السحر – التكهّن – محض.
2- مالت جمل النّص إلى الطول ، وقد وفّر لها الكاتب التماسك اللّغويّ ومتانة السّبك.
هات مثالاً عن ذلك من المقطع الثاني.
بل كانوا يدركون دائماً أنها محص احتمالات أمكن الاستدلال عليها من القراءة العقلانيّة المتأنيّة لسير الحوادث ومتابعة الأوضاع والظروف العامّة المحيطيّة بالمجتمع العالمي.
3- استخدم الكاتب النمط البرهاني في بعض مقاطع النَّصِّ. مثّل لذلك بذكر الفكرة والبرهان عليها.
حكاية ألف ليلة المارد ذو القوّة الجبّارة بالمخترع الحديث القنبلة الذريّة ذو القوّة المدمّرة الجبّارة
نكبة فلسطين قبل وقوعها من خلال أبيات الجواهري.

ب الأسلوب التصويري:
اعتمدَ الكاتب الأسلوب المُيَّسِّر في مقالته، فلم يستخدم سوى بعض الصور لتوضيح المعن. استخرج من المقطع الثالث ما يدلَّ على ذلك.
العلم بوابه
الخيال العلمي مفتاح
الخيال العلمي يُشرِّع
يقدمها العلم
يروض المستقبل


قواعد اللّغة:
النحو

1- استخرج من الفقرة السابقة :
توكيداً معنوياً ،وأعربه.
جميعها: توكيد للحقائق وتوكيد المنصوب منصوب مثله وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
جمع مؤنث سالم ،واذكر القاعدة في جمعه
واحتمالات: اسم معطوف على الامكانات المرفوع فهو مرفوع مثله وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على أخره.
مصدر خماسي احتمال احتمالات.
مصدراً مؤولاً، ثمَّ اذكر الصريح منهُ، وأعربهُ.
بأنها ستخضع: أنَّ واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل جر بحرف الجر .
كي يطمئنَّ: أنَّ والفعل المضارع بعدهما في تأويل مصدر في محل نصب حال .
إلى أن أشكال….سوفَ تستمر: أنَّ واسمها وخبرها في محل جر بحرف الجر.
2- أعرب كلمة(نتيجة من قوله: ((هذه نتيجة)) ثمَّ عرفها بأل وأعربها.
نتيجة: خبر مرفوع…..
النتيجة: بدل من ذه وبدلا المرفوع مرفوع مثله.


الصرف:
1- علل منع الكلمات التي تحتها خط من الصرف في الجمل الأتية:
توزّعت المناهج على أكثر من اتجاه
صفة على وزن أفعل أحمر أصفر……
تتشابه من وقت إلى أخرَ جمع مفرده أخرى علّة المنع للوصفيّة ووزن أفعل
يبنى على ملاحظات نماذج معيّنة
على وزن فعالل
2- وضّح القاعدة الصرفيّة في كلِّ من الكلمات الآتية : (اتِّصال – صناعي – دائم) ثمَّ مثّل لكلِّ منها بكلمة من عندك.
اتصال: ابدلت الواو تاء لأنهال وقعت تاء في مصدر افتعلَ اصلها اوتصال اتقاد اتجاه.
صناعي: اسم منسوب إلى صناعة حذفت تاء التأنيث وزيدت ياء النسبة المشدّدة في آخرهِ.
دائم: إبدال ابدلت الواو همزة لأنها وقعت عيناً لفعل ثلاثي أجوف أصلها داوم قائم صائم.


الإملاء:
1- اكتب الفعل الماضي من كلِّ مما يأتي التواؤم – تهيئة – إنشاء )
منتبها إلى ما طرأ إلى الهمزة من تغيير
التواؤم: وأم – تهيئة: هيَّأ – إنشاء : أنشأ
2- ردَّ كلاَّ من الكلمتين الآتيتين أشياء – أعضاء )إل المفرد واكتبهما ثمَّ بيّن نوع الهمزة أهي أصليّة أم منقلبة؟
سيبوبه أشياء اسم لشيء وأصلها شيئاء ثمَّ حل فيها قلب مكاني شذوذاً فصارت أشياء .
الفراء عل وزن أفعلاء وأصلها أشيئاء ثمَّ خُفِفَتْ إلى أشياء
اعضاء جمع تكسير مفردها عضو الهمزة منقلبة عن واو.
:1 03:




زوار منتدى علوم للجميع الكرام ,, يشرفنا كتابة ارائكم حول المواضيع المطروحة

[اضافة تعليق]



من مواضيعي

علوم للجميع || فوائد سلطة الخيار باللبن
علوم للجميع || طريقة دراسة النصّ الأدبي البنيّة الفنيّة .
علوم للجميع || طريقة صنع المايونيز بأقل السعرات الحرارية للرجيم
علوم للجميع || بيتزا بالخبز الأسمر للريجيم
علوم للجميع || الوحدة الأولى – الأدب وقضايا المجتمع الكبرى – كَبُرَ السُّؤال – 1 – وصفي القرنفلي
علوم للجميع || مشروع قرار زيادة الرواتب في سوريا 2014
علوم للجميع || وردة من دمنا بشارة الخوري
علوم للجميع || مفاتيح المستقبل محمد مهدي الجواهري
علوم للجميع || تحت الرماد وصفي القرنفلي
علوم للجميع || الاسلحة والاطفال بدر شاكر السياب

 



RSS sitemap RSS 2.0 XML archive HTML
صفحتنا على الفيس بوك صفحتنا على تويتر
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided. Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
سوريا - دمشق
التاسع - البكالوريا